fbpx

قصر النظر

0 221

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نظرة عامة

قصر النظر، (حسر البصر) هي حالة بصرية شائعة حيث يمكنك رؤية الأشياء القريبة بوضوح، ولكن الأشياء البعيدة تكون ضبابية. وهي تحدث عندما يتسبب شكل عينك في انحناء أشعة الضوء (انكسار) بشكل غير صحيح، وتجميع الصور أمام شبكية العين بدلًا من التجمع بداخلها.

قد تنشأ حالة قصر النظر على نحو تدريجي أو بشكل سريع، وغالبًا ما تزداد سوءًا أثناء مرحلة الطفولة والمراهقة. عادة ما يسري مرض قصر النظر بين أفراد العائلات المصابة به.

يمكن أن يؤكد فحص العين الأساسي الإصابة بقصر النظر. يمكنك تعويض الرؤية الضبابية عن طريق استخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو إجراء جراحة انكسارية.

الأعراض

تتضمَّن أعراض قِصَر النظر ما يلي:

  • تشوش الرؤية عند النظر إلى الأشياء البعيدة
  • الحاجة إلى إغماض العينين أو إطباق الجفنين جزئيًّا من أجل الرؤية بوضوح
  • الصداع الناتج عن إجهاد العين
  • صعوبة في الرؤية أثناء قيادة السيارة، خاصة في الليل (العشى الليلي)

غالبًا ما يُكتشف قِصَر النظر أول مرةٍ خلال الطفولة، ويُشخَّص بصورةٍ شائعة بين سنوات المدرسة المبكرة والمراهقة. الطفل المصاب بقِصَر النظر قد:

  • يُغمِض عينيه بصورةٍ متواصلة
  • يحتاج إلى الجلوس بالقرب من التلفاز أو شاشة السينما، أو في المقاعد الأمامية في الفصل الدراسي
  • يبدو أنه لا يُدرِك وجود الأجسام البعيدة
  • يرمش بعينيه بصورةٍ مفرطة
  • تفرك/يفرك عينيه بصورة متكررة

متى تزور الطبيب؟

إذا كانت صعوبة رؤية الأشياء البعيدة (رؤية مُغيَّمة عن بعد) بوضوحٍ كبيرةً لديك لدرجةٍ تعجز فيها عن أداء مهمةٍ ما على الوجه الذي تأمُل فيه، أو إذا كانت جودة البصر لديك تنتقص من استمتاعك بالنشاطات، فعليك بزيارة طبيب العيون. حيث يستطيع الطبيب تحديد درجة قصر النظر لديك وإسداء النصح إليك بالخيارات الكفيلة بتصحيح بصرك.

اطلب الرعاية الطبية الطارئة إذا شعرت بأيٍّ مما يلي:

  • إذا عانيت من ظهورٍ مفاجئ لومضات أجسام طافية تحجب جزءًا من مجال الرؤية
  • ومضات ضوئية في إحدى العينين أو كليهما
  • ظل ساتر يُغطي مجال الرؤية

هذه هي العلامات التحذيرية لانفصال الشبكية، لكنها مضاعفات نادرة لقصر النظر. يمثِّل انفصال الشبكية حالة طبية طارئة ويعد عامل الوقت مهم جدًّا.

فحوصات العين المنتظمة

بما أنه قد لا تَضح دائمًا على الفور أنك تواجه مشكلات في الرؤية، تُوصي “الأكاديمية الأمريكية لطب العيون” بالفترات الزمنية التالية فيما يخص فحوصات العين المنتظمة:

البالغون

إذا كنت معرضًا بشكلٍ كبير للإصابة بأمراض عيون معيَّنة، مثل الجلوكوما، فأجرِ فحصًا موسَّعًا للعين من كل سنة إلى كل سنتين بدءًا من سن 40.

إذا كنت لا تَرتدي نظارات أو عدسات لاصقة، أو كنت لا تشعر بأي أعراض لمشكلات في العين، وكنت معرَّضًا بشكلٍ أقل للإصابة بأمراض العيون، مثل الجلوكوما، أجرِ فحصًا للعين في الفترات الزمنية التالية:

  • فحص أولي عند بلوغ 40 سنة
  • من كل سنتين إلى كل أربع سنوات بين عمرَي 40 و54 سنة
  • من كل سنة إلى كل ثلاث سنوات بين عمرَي 55 و64
  • من كل سنة إلى كل سنتين بدءًا من عمر 65 سنة

إذا كنت ترتدي نظارات أو عدسات لاصقة أو كان لديك حالة صحية تُؤثر على العين، مثل داء السكري، فستَحتاج على الأرجح لإجراء فحص منتظم لعينيك. اسأل طبيبك عن عدد المرات التي تَحتاج فيها إلى تحديد مواعيدك الطبية. لكن إذا لاحظت وجود أي مشكلات في الرؤية لديك، فحدد موعدًا مع طبيب العيون في أقرب وقتٍ ممكن حتى إذا كنت خضعت لفحص العيون مؤخرًا. قد يُشير تشوش الرؤية (تَغَيُّم الرؤية)، على سبيل المثال، إلى الحاجة لتغيير الوصفة الطبية، أو قد تَكون علامة على وجود مشكلة أخرى.

الأطفال والبالغون

يَحتاج الأطفال إلى الفحص فيما يخص مرض العيون وإجراء اختبارات للرؤية لديهم من خلال طبيب أطفال، أو طبيب عيون، أو مصحح البصر أو أي فاحص متدرب آخر في الأعمار والفترات الزمنية التالية.

  • عمر 6 أشهر
  • عمر 3 سنوات
  • قبل الصف الأول وكل سنتين أثناء سنوات الدراسة، أو في زيارات التحقق من عافية الأطفال، أو من خلال الفحوصات المدرسية أو العامة

الأسباب

تَحتوي عيناك على جزأين يُركزان على الصور:

  • القرَنية عبارة عن السطح الأمامي الشفاف من عينيك وتتخذ شكل القُبَّة.
  • العدسة عبارة عن جسم شفاف يقرب من حجم وشكل حبة حلوي إم أند إمز.

في شكل العين الاعتيادي، يَتميز كِلا عنصري التركيز هذين بسطحٍ مُقوّس غاية في النعومة؛ كما الحال في سطح الكرة الزجاجية. تَكسر (تَحني) القرنية والعدسة بهذه التقوُّسات كل الضوء الساقط عليها لِتُكوِّن صورة مُركَّزة واضحة على الشبكية مباشرةً، في الجزء الخلفي من عينيك.

خطأ انكساري

إذا كانت قرنيتكَ أو عدستكَ غير محدَّبة بشكل متساوٍ وناعم، فلن تنكسر أشعة الضوء بشكل سليم، وسيصبح لديكَ خطأ انكسار.

يحدث قِصَر النظر عادةً عندما يكون محجر عينك أطول من الطبيعي أو تكون قرنيتك محدَّبة بشدة. وبدلًا من أن يتركَّز الضوء على الشبكية تحديدًا، يتركَّز الضوء أمام الشبكية، وهو ما يجعل الأشياء البعيدة مشوشة.

أخطاء انكسارية أخرى

بالإضافة إلى قصر النظر، تتضمن الأخطاء الانكسارية ما يلي:

  • طول النظر (مد البصر). يحدث ذلك عندما تكون مقلة العين أقصر من الطبيعي أو إذا كانت قرينتك تنحني بشكل صغير للغاية. وتَأثير هذا مضاد لقصر النظر. وتكون رؤية كل من الأشياء القريبة والبعيدة مشوشة عند البالغين.
  • اللابؤرية. يحدُث ذلك عندما تنحني القرنية أو العدسة بشكل أكثر حدة في اتجاه أكثر من الآخر. تؤدي اللابؤرية غير المُصححة إلى تشويش الرؤية.

عوامل الخطر

قد تزيد بعض عوامل الخطر من احتمالية تفاقم قصر النظر، مثل:

  • الجينات الوراثية. عادة ما يسري مرض قصر النظر بين أفراد العائلات المصابة به. تزداد عوامل خطر قصر النظر إذا كان أحد والديك مصابًا به. وتزداد عوامل الخطر هذه بشكل أكبر إذا كان كلا والديك لديهما قصر نظر.
  • القراءة والعمل عن قرب. قد يتعرض الأشخاص الذين يؤدون الكثير من أنشطة القراءة أو الكتابة أو أعمال الكمبيوتر لخطر الإصابة بقصر النظر. كما يمكن أن يؤدي مقدار الوقت الذي تقضيه في لعب الألعاب الإلكترونية أو مشاهدة التلفاز دورًا أيضًا في ذلك. كما يرتبط حَمل مواد القراءة بشكل قريب للغاية من العين بتزايد احتمالية الإصابة بقصر النظر.
  • الظروف البيئية. تدعم بعض الدراسات الفكرة القائلة بأن ضيق الوقت الذي تقضيه في الخارج قد يزيد من فرص الإصابة بقصر النظر.

المضاعفات

يَرتبط قصر النظر بمجموعة متنوعة من المضاعفات من الطفيفة إلى الشديدة، مثل:

  • تناقص نوعية الحياة. قصر النظر غير المُصحح يُمكن أن يُؤثر على نوعية حياتك. ربما تُصبح غير قادر على أداء المهام بالجودة التي تتمناها. وقد يَنتقص قصور البصر لديك من استمتاعك بالأنشطة اليومية.
  • إجهاد العين. قد يَدفعك قصر النظر غير المُصحح إلى إغماض عينيك نصف إغماضه أو إجهادهما لكي تُحافظ على تركيزك. يُمكن أن يُؤدي ذلك إلى إجهاد العين والصداع.
  • ضعف السلامة. قد تَتعرض سلامتك وسلامة الآخرين للخطر إذا كان لديك مشكلات إبصار لم تُصَحَّح. ويصبح ذلك خطيرًا للغاية لاسيما إذا كنت تقود سيارة أو تُشغِّل معدات ثقيلة.
  • العبء المالي. يُمكن أن تكون العدسات المصححة للإبصار وفحوصات العين والعلاجات الطبية مكلفة وخاصة في الحالات المزمنة مثل قصر النظر. يُمكن أن يُؤثر انخفاض الرؤية وفقدان الرؤية أيضًا على إمكانات الدخل في بعض الحالات.
  • مشكلات العين الأخرى. يُعرضك قصر النظر الشديد إلى زيادة طفيفة في خطر انفصال الشبكية والزَّرَق وإعتام عدسة العين والاعتلال البقعي الحسري — وهو تلف المنطقة المركزية في الشبكية. تَتمدد الأنسجة في مقل العيون الطويلة ويَحدث بها ترقق، مما يُسبب تمزقات والتهابات وتكون الأوعية الدموية الجديدة ضعيفة ويُمكن أن تَتعرض للنزف والتندب بسهولة.

تشخيص قصر النظر

يمكن الكشف عن الحسر (قصر النظر) بواسطة فحص روتيني للعينين، إضافة إلى مشاكل أخرى في الرؤية وأمراض من شأنها التأثير على العينين. مدة الفحص الكامل تتراوح ما بين 30 – 60 دقيقة.

فحص العينين الروتيني يشمل:

  • استجواب من طبيب العيون: حول التاريخ الطبي والفحص الطبي الفعلي.
  • فحوصات نظر: تفحص حدة الرؤية، مجال الرؤية والانكسار (انكسار الضوء).
  • فحص بالمصباح ذي الفلعة (Slit lamp): يتم فيه فحص العينين بواسطة مجهر.
  • قياس توتر العين (Tonometry): يتم فيه فحص الضغط داخل العين.
  • فحص بمنظار العين (Ophthalmoscope): وهو جهاز يمكّن الطبيب من مشاهدة الجزء الخلفي من العين.

الكشف المبكر

 الفحص الروتيني للقدرة على رؤية التفاصيل والأشكال بوضوح هو، بوجه عام، جزء من أي فحص جسدي عام يتم إجراؤه في مرحلة الطفولة. على الأطفال تحت سن الخامسة أن يخضعوا لفحص مسحيّ للكشف عن أمراض العيون: الغمش/ كسل العين (Amblyopia)، الحَوَل والضعف  في حدة الرؤية.

إبحث عن معلومات حول تعيين مواعيد لفحوص عينين لدى اختصاصي طب العيون لـ:

  • الأطفال والرضع.
  • المراهقين.
  • البالغين.

علاج قصر النظر

لا يمكن إشفاء الحسر، ولكن يمكن الوصول بواسطة العلاج إلى رؤية طبيعية،أو شبه طبيعية، والتغلب على قصر النظر.

معظم الأشخاص المصابين بقصر النظر يضعون النظارات أو العدسات اللاصقة، بهدف تصحيح الرؤية. هذا هو علاج قصر النظر المقبول والمتبع. ولكن، هنالك إمكانية لمعالجة قصر النظر بواسطة الجراحة.

 العدسات التصحيحية تركز الضوء من جديد، بحيث يقع على الشبكية. يختار معظم الأشخاص المصابين بقصر النظر استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة لمعالجة المشكلة. كلتا الوسيلتين آمنة وفعالة وكلتاهما أقل خطرا وتكلفة من الجراحة.

بعض الأشخاص يعتقدون بأن النظارات لا توفر رؤية مركزية أو رؤية جانبية (رؤية الجوانب)، بنفس جودة العدسات اللاصقة. ورغم أن العدسات اللاصقة توفر رؤية ممتازة، إلا أنها قد تسبب التلوثات. ولذلك، يجب تنظيفها والمحافظة عليها بشكل منتظم وروتيني. الوصفة الطبية للنظارات والعدسات اللاصقة تحدد شكل العدسة وقوتها.

الجراحة تغيّر شكل القرنية. هنالك عدة عمليات جراحية، مثل جراحة الليزر التي تسمى LASIK- استئصال القرنية تحت الظهارية بواسطة الليزر، عملية جراحية لزرع الحلقات في محيط القرنية وزرع عدسات في داخل العينين (IOL). 

الوقاية من قصر النظر

رغم سهولة معالجة حالة الحسر، إلا إنه ليس ثمة طريقة محددة لمنعه، أو لمنع تفاقمه. في معظم الحالات، يتفاقم قصر النظر ويزداد سوءا، وأحيانا بسرعة، حتى سنوات المراهقة المتأخرة، أو حتى مطلع العشرينات من العمر، إذ يستقر عندئذ، عادة. وقصر النظر لا يتحسن مع التقدم في السن.

يؤمن كثير من الناس بأن العمل الحثيث والكثير ولمدة طويلة من مسافة قصيرة، مثل القراءة أو الجلوس قريبا جدا من شاشة الحاسوب – تسبب قصر النظر.

تظهر بعض الأبحاث أن نسبة قصر النظر لدى الأشخاص الذين يكثرون من القراءة هو بدرجة أعلى، نسبيا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات
جار التحميل...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy