fbpx

دوالي المهبل

0 551

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعد مشكلة الدوالي مزعجة جدًا، ولكن قد تكون دوالي المهبل أو الفرج أكثرها إزعاجًا واحراجًا، فماذا تعرف عنها؟

تحدث مشكلة الدوالي في حال تضخم جزء من الأوعية الدموية وتوسعها وحتى التوائها، الأمر الذي يسبب الألم والضغط والشعور بعدم الراحة في المنطقة، ولكن ماذا عن دوالي المهبل؟

دوالي المهبل (Vulvar varicosities) عبارة عن حدوث المشاكل المذكورة سابقًا بالأوعية الدموية المتواجدة في منطقة الفرج أو المهبل.

عادة ما تصاب المراة بهذه المشكلة خلال مرحلة الحمل، وذلك ناتج عن زيادة تدفق الدم إلى منطقة الرحم وتغيير مستويات الهرمونات في الجسم.

تختفي الإصابة بدوالي المهبل عند الحامل دون الحاجة إلى علاج بعد الولادة، أما من تعاني من هذه المشكلة لسبب اخر فقد تكون بحاجة إلى علاج.

أسباب الإصابة بدوالي المهبل

بالنسبة لدوالي القدمين، فهي تحدث بسبب ضعف الأوعية الدموية في المنطقة، مما يسبب عدم قدرة الجسم لتحريك الدورة الدموية بكفاءة من القدمين إلى القلب، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى ترشيح الدم وظهور الدوالي.

أما بالنسبة لدوالي المهبل، فأسباب ظهورها تختلف، وتشمل:

  • الشيخوخة: غالبا ما يكون العمرعاملاً رئيسياً في الإصابة بالدوالي، تصبح الأوردة أقل كفاءة في البنية والوظيفة كلما تقدمتي في السن، مما يؤدي إلى تباطؤ الدورة الدموية الوريدية.
  • العامل الوراثي: قد تكونين أكثر عرضة للإصابة بدوالي الفرج، إذا كان لديك تاريخ عائلي من الدوالي.
  • الحمل: تزداد احتمالية الإصابة بدوالي الفرج عند الحوامل، نتيجة التغيرات في تدفق الدم وزيادة مستويات هرموني البروجسترون والاستروجين، الأمر الذي يتسبب في تضخم الأوردة في الساقين ومنطقة الفرج، لكن عادة ما يختفي دون علاج بعد انتهاء الحمل.
  • الدوالي الحوضي: وجود الدوالي في منطقة الحوض وأسفل الظهر أو أعلى الفخدين، يزيد من فرصة إصابتك بدوالي الفرج.
  • عوامل أخرى: الإفرازات الهرمونية، السمنة، والملابس الداخلية الضيقة، وارتداء الأحذية غير المريحة لك، والتغذية غير الصحية قد تجعلك أكثر عرضة للإصابة بدوالي الفرج.

أعراض دوالي المهبل

من الممكن أن تعاني من الإصابة بدوالي الفرج، ربما يصعب عليك رؤية الفرج وتحديد التغييرات فيه، خاصةً أثناء الحمل، لكن قد تشعرين بالأعراض التالية:

  • انتفاخ الأوردة والجلد في منطقة الفرج.
  • ظهور الأوردة الناعمة الزرقاء أو أرجوانية اللون.
  • الضغط أو الألم في الفرج.
  • عدم الراحة أثناء المشي أو الحركة.
  • الألم أثناء ممارسة الجنس.
  • الحكة.
  • في الحالات الشديدة يزداد التورم وتبدأ الأوردة بالنزيف.
  • قد تعاني أيضاً من ظهور الدوالي على ساقيك أو في منطقة الحوض.

تشخيص دوالي المهبل

هذه أبرز الطرق لتشخيص الإصابة بدوالي الفرج:

  • الفحص السريري للمنطقة التناسلية: قد يكون طبيبك قادراً على تشخيص الإصابة بدوالي الفرج بعد إجراء الفحص البدني، بالإضافة إلى السؤال عن الأعراض، قد يطلب منك الطبيب الوقوف للسماح للأوردة بالتوسع أكثر لتأكيد التشخيص.
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية: يمكن أن يساعدك هذا الإختبار على تحديد الدوالي وتقييم مدى خطورته.
  • اختبارات أخرى: قد يحتاج الطبيب لفحوصات أخرى مثل التصوير الطبقي المحوري، تصوير الأوعية بالرنين المغناطيسي (MRA)، عند الشك بوجود حالة مرضية أخطر، مثل متلازمة احتقان الحوض.

علاج الاصابة بدوالي المهبل

قد يعطيك الطبيب بعض الكريمات التي من شأنها أن تخفف من حدة الأعراض، وربما يطلب منك القيام بما يلي:

  • وضع أكياس الثلج على المنطقة المصابة.
  • رفع الساقين بواسطة وسادة عند الاستلقاء للمساعدة في تدفق الدم.
  • تخفيف الضغط على جسمك من خلال ارتداء الملابس الداخلية القطنية الفضفاضة.
  • ارتداء ملابس الدعم أو جوارب الضغط.
  • اختيار نوعية جيدة من الصابون أثناء الاستحمام لتجنب الحكة.
  • التباعد بين الولادات.
  • تغيير نمط الحياة الغذائي.
  • انقاص الوزن.
  • ممارسة الرياضة لتحسين الدورة الدموية.
  • تجنب استخدام حبوب منع الحمل فهي تزيد من الدوالي.
  • التخلص من الدوالي بالجراحة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات
جار التحميل...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy