fbpx

الرضاعة الطبيعية للطفل

0 583

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

تستغرق معظم جلسات الرضاعة خلال الفترة الأولى من الولادة بين 20-45 دقيقة، ويرجع سبب ذلك إلى أن نشاط الأطفال حديثي الولادة قليلا جدا.

في البداية ينبغي أن يتم إرضاع الطفل من أحد الثديين، وأن لا تتوقف عن إرضاعه حتى تشعر بأنه قد أصيب بالنعاس، وأن أصابع يديه لم تعد على شكل قبضة، وبعد ذلك تنقله إلى الثدي الاخر، وتستمر بعملية الرضاعة حتى يتوقف الطفل عن تناول الحليب.

يتغذى معظم الأطفال من كلا الثديين، لكن البعض منهم قد يكتفي بالرضاعة من ثدي واحد فقط، ومن الطبيعي أن يرضع بعض الأطفال عدة مرات خلال أوقات قريبة من بعضها، ثم يمضون عدة ساعات دون أن يرضعون مرة أخرى،.

لذا لا ينبغي على الأم أن تشعر بالقلق حيال ذلك، وخلال الأيام الأولى قد يرضع الأطفال حديثو الولادة كل ساعة، أو حتى عدة مرات في الساعة الواحدة، ولا سيما خلال المساء وساعات الليل.

تعتبر الرضعات الأولى لطفلك مهمة لطفلك بسبب جودة الحليب وأهميته للطفل وجهازه المناعي، فينتج الثديين عقب الولادة ولمدة يومين كميات صغيرة من حليب شفاف يميل الى الأصفر يسمى بلبن السرسوب، ويحتوي هذا الحليب على كميات كبيرة من البروتين والدهون والفيتامينات وبعض المضادات الحيوية التي تساعد في حماية طفلك من البكتيريا والعدوى.

فوائد الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

هناك العديد من الفوائد للرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة، منها:

  • تقلل الأزمات التنفسية والربو للأطفال تحت عمر 3 سنوات وعامين خاصة بنسبة 37%. 
  • تخفض من خطر تعرض طفلك متلازمة موت المهد المفاجئ .
  • تزيد من مناعته كما تحميه أيضاً من البكتيريا الضارة.
  • يحميه حليبك من الأمراض، مثل التهاب المعدة والأمعاء أي الالتهاب المعوي، ونزلات البرد، والالتهابات الصدرية، والتهابات الأذن. لاحتوائه على بكتيريا مضادة.
  • تمنعك الرضاعة الطبيعية من اكتئاب ما بعد الولادة.
  • بما أن نكهة حليبك تتغير حسبما تأكلين، فهذا يساعده لتقبل مختلف النكهات.

ملاحظة: يمكنك الاحتفاظ بالحليب في الثلاجة في حافظات معقمة مخصصة لمدة ثلاثة أيام، ويمكنك حفظه بالفريزر لمدة قد تصل الى 6 أشهر.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات
جار التحميل...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy