fbpx

نقص الشهية للطعام عند الأطفال ” ملف كامل “

0 29

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعد مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال من المشاكل الشائعة الحدوث و التي تسبب القلق و المعاناة لدى الأم خوفاً على صحة و نمو أطفالها و في هذا الموضوع سوف نتناول مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال، و الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحالة، مع تقديم حلول ونصائح للتخلص من هذه المشكلة، لعدم الوقوع في مشاكل تؤثر على صحة الطفل. 
*أسباب نقص الشهية عند الأطفال
١- تغير معدل النمو 
ينمو الأطفال عادةً بمعدل نمو عالي خلال السنة الأولى من العمر و يحدث بعدها تباطؤ طبيعي تقل فيه حاجة الطفل للغذاء و تقل شهيته أيضاً و هذا الأمر طبيعي و لا يدعو للقلق على الإطلاق.
٢- تناول كميات كبيرة من الحليب و مشتقات الألبان و الإعتماد عليهم بشكل رئيسي كغذاء للطفل، و تختلف الحاجة اليومية من الحليب و مشتقات الالبان حسب العمر و أي زيادة في هذه الكميات ستسبب الكثير من المشاكل الصحية للطفل و أهمها فقر الدم بنقص الحديد و فقدان الشهية للطعام. 
*الحاجة اليومية من الحليب و مشتقات الالبان عند الأطفال و المراهقين
. ١-٣ سنوات : ٢ كوب يومياً. 
. ٤-٨ سنوات : ٢.٥ كوب يومياً. 
. ٩-١٨ سنة : ٣ كوب يومياً. 

٣- إصابة الطفل بمرض حاد مثل التهاب القصبات الحاد، نزلات البرد و النزلات المعوية أو بمرض مزمن مثل الداء السكري، سوء الإمتصاص و الداء الزلاقي. 
٤- إصابة الطفل بفقر الدم بنقص الحديد و يعد من واحد من أهم الأسباب لنقص الشهية عند الأطفال. 
٥- تناول الأدوية التي تؤثر على الشهية للطعام و خصوصاً المضادات الحيوية حيث قد تمتد الفترة التي يعاني خلالها الطفل من فقدان الشهية بعد تناول المضادات الحيوية و الشفاء من المرض ٢-٤ أسابيع عادة و حتى ٣ شهور عند البعض. 
٦- إصابة الطفل بالإمساك. 
٧- تعرض الطفل للشدة و الضغوط النفسية مثل المشاكل العائلية، وفاة أحد أفراد الأسرة، الحروب، المشاكل مدرسية، قدوم مولود جديد و غيرها. 
٨- إصابة الطفل بالإكتئاب. 

٩- القهم العصبي و هو نوع من أنواع اضطرابات الأكل التي تصيب المراهقين و البالغين يلجئون فيه الحد أو الإمتناع عن تناول الطعام خوفاً من زيادة الوزن .
١٠- الإكثار من تناول الطعام غير الصحي و الأطعمة السكرية خصوصاً بين الوجبات الرئيسيّة. 
١١- الإكثار من شرب عصائر الفواكه حيث تختلف الكمية المسموح تناولها يومياً حسب عمر الطفل و أي زيادة في هذه الكمية ستؤثر بشكل مباشر على الشهية، و كما يلي :
. الولادة – ٦ شهور : يمنع تقديم العصائر منعاً باتاً.
. ٦ – ١٢ شهر : يفضل عدم تقديم العصائر.
. ١- ٣ سنوات : لا تتجاوز الكمية ٤ أونصات ( ١٢٠ مل ) يومياً.
. ٤-٦ سنوات : لا تتجاوز الكمية ٤-٦ أونصات ( ١٢٠-١٨٠ مل ) يومياً.
. ٧-١٨ سنة : لا تتجاوز الكمية ٨ أونصات ( كوب واحد ) يومياً. 
١٢- الإصابة بالديدان المعوية.
١٣- كوسيلة من الطفل للفت الإنتباه إليه، حتى يهتم الأهل به و يقدموا له العطف و الرعاية أو لكي يعاقب أهله و يسبب لهم الإزعاج لمنعه من بعض الأمور التي يريدها. 
١٤- العادات الغذائية الخاطئة من قبل الأهل كعدم وجود موعد محدد لتناول الطعام او الإكثار من تناول الطعام غير الصحي. 
١٥- تقديم الطعام بأسلوب سيئ يؤدي إلى عدم رغبة الطفل بتناوله، كأن يتمّ إجباره على تناول أنواع معينة من الطعام أو وضع قواعد صارمة لإتباع آداب المائدة. 

كيف نتعامل مع الطفل فاقد او قليل الشهية على الطعام ؟
الخطوة الأولى و الأهم التي يجب على الأهل القيام بها إذا ما كان أحد أطفالهم يعاني من نقص أو فقدان الشهية للطعام هو مراجعة طبيب الأطفال لفحص الطفل سريرياً و عمل مخطط نمو له و القيام بالإستقصاءات اللازمة لتحديد السبب لفقدان الشهية ثم وضع خطة علاجية مناسبة لحالته حسب السبب ثم الإلتزام بالنصائح و التوصيات التالية :
١- إحترمي شهية و رغبة الطفل للطعام و لا تجبريه على تناول أي نوع من الطعام لا يحبه أو تضغطي عليه لأن يأكل وجبته كاملة لأن ذلك سيزيد من توتره و قلقه كلما جاء وقت الطعام و سيقلل كذلك من حساسية مراكز الجوع و الشبع لديه. 
٢- نظمي مواعيد الطعام بأوقات محددة و ثابتة ( وجبة كل ساعتين ) كل يوم ( فطور – سناك – غداء – سناك – عشاء ) ، و لا تقدمي أي نوع من الطعام بينهم ، فإذا رفض الطفل أن يتناول وجبة الغداء مثلاً فمن الممكن أن تعوضي ذلك بأطعمة مغذية من خلال وجبة السناك التي بعدها و هكذا. 
ملاحظة : السناك = وجبة خفيفة 
٣- تعتبر وجبة الإفطار أهم وجبة يجب تناولها عند الإطفال فهي تزيد من الشهية للطعام بتحفيزها للإستقلاب الحيوي بعد ليلة طويلة من النوم ( الصيام ). 
٤- قدمي كوب من الماء لطفلك قبل ٣٠ دقيقة من تناول اي وجبة من الطعام لتحفيز الشهية لديه. 
٥- قدمي الحليب ( مشتقات الألبان ) أو عصائر الفواكه مع الوجبات الرئيسيّة فقط و ليس بينهم على الإطلاق ( يقدم الماء بين الوجبات ) لأن إمتلاء معدة الطفل بالحليب أو العصير سيقلل من شهيته للطعام. 

٦- تعتبر زبدة الفول السوداني من الأطعمة الغنية بالبروتين و المحفزة للشهية عند الأطفال حيث يمكن تقديمها كوجبة سناك او إضافتها الى وجبات الطفل الرئيسيّة. 
٧- كوني صبورة عند تقديمك لنوع جديد من الطعام للطفل خصوصاً اذا رفض الطفل تناوله أو لم يستسيغ طعمه ، و تحدثي إليه بإستمرار عن فوائده، شكله، لونه، طعمه و رائحته ، و بطريقة شيقة و ممتعة ، كما إستمري بإضافة هذا النوع من الطعام الى طبق الطفل جنباً الى جنب من طعامه المفضل حتى يستسيغه و يتقبله. 
٨- طريقة ( طبق اللُقيمات )
يحب الأطفال طريقتهم الخاصة بالتعامل مع الطعام و يفرحون عند مجاراتكم لهم بها ، و تعتبر طريقة ( طبق اللقيمات ) من الطرق الناجحة في جذب اهتمام الطفل نحو الطعام حيث يتم إحضار طبق أطفال خاص ذو لون جميل يحبه الطفل و مقسم الى خانات ( في حال عدم توفره يمكن استخدام قالب تحضير الثلج ) و يتم ملئه بأشكال مختلفة من الخضار و الفواكه و الطعام الصحي المقطعين الى قطع صغيرة لا يتجاوز حجمها حجم اللقمة الواحدة و يمكن إطلاق بعض التسميات الخاصة التي تحاكي طريقة تفكير الطفل على كل صنف من هذه الأصناف مثل : هلال التفاح، قوارب الأفوكادو،عجلات الموز، أشجار البروكلي، سيوف الجزر، مكعبات الجبنة، سفينة البيض و غيرها. 

٩- التغميس
يعتقد الأطفال الصغار ان تغميس الطعام ببعض انواع الصلصات أو الأطعمة ممتع و لذيذ في نفس الوقت خصوصاً اذا كانوا يحبون أنواع الطعام أو الصلصات التي يغمسون فيها مثل : الجبنة القريش، الجبنة القابلة للدهن، المربيات، الزبادي، زبدة الفول السوداني لذلك من الممكن وضع اكثر من إناء صغير يحوي على هذه الأطعمة أو الصلصات بجانب طبق الطعام الرئيسي. 
١٠- الدهن 
يحب الأطفال القيام بدهن الأطعمة كالاجبان، الزبدة، المربيات، زبدة الفول السوداني و غيرها بأنفسهم لذلك علمي طفلك كيف يستخدم السكينة للدهن و دعيه يحضر طعامه بنفسه كأن تعطيه قطعة من الخبز و علبة من الجبن و تجعليه يحضر الساندويش بنفسه. 
١١- التغطية و الغمر
في حال عدم تقبل طفلك لنوع محدد من الطعام فمن الممكن غمره و تغطيته بنوع اخر من الطعام او الصلصات التي يحبها و يتقبلها لإخفاء الطعمة الغير مرغوب فيها للطعام الأصلي مثل كالزبادي، الأجبان، صوص الطماطم، العسل، زبدة الفول السوداني و غيرها. 
١٢- الشرب 
يحب الكثير من الاطفال تناول الأطعمة السائلة اكثر من الصلبة فإذا كان طفلك لا يحب الطعام فمن الممكن الطلب منه بأن يساعدك في تحضير عصيره المفضل او تحضير مضروب الحليب او اللبن و أضيفي اليه العسل او زبدة الفول السوداني للتحلية. 

١٣- التقطيع 
تقطيع الخضار و الفواكه و الساندويش الى أشكال متعددة و تقديمها بشكل مأنق يحاكي تفكير الطفل يفيد في جذب اهتمامه. 
١٤- لا تعرضي على طفلك بدائل للوجبة التي قدمتيها له حتى و إن رفض أكلها و لا تجبريه على تناولها أيضاً، و لكن لا تسمحي له بمغادرة المائدة حتى تنتهون جميعاً من تناول طعامكم و دعيه يساعدك في ضب و ترتيب المائدة بعدها. 
١٥- إصطحبي طفلك الى محل البقالة و أخبريه أنك بحاجة الى مساعدته في اختيار الخضار، الفواكه و الطعام الصحي الذي تودين طبخه اليوم ، و تحدثي معه عن فوائدها و أنواعها و إجعليه يساعدك في غسيلها و تقطيعها بعد شرائها. 
١٦- من الممكن تقديم دعوة لأصدقاء الطفل لتناول الطعام معه ، فالأطفال يحبون النشاطات الجماعية و يميلون للمشاركة فيها. 
١٧- تخصيص رف محدد في الثلاجة و اخبار الطفل بأن هذا الرف مخصص لأطعتمه و ضعي فيه الكثير من الأطعمة الصحية و المتنوعة. 
١٨- تغيير مكونات الوجبات الرئيسيّة فلا مانع من تغيير أصناف وجبة الفطور و تقديم أصناف وجبة العشاء بدلاً عنها و أصناف وجبة الفطور على العشاء اذا كان الطفل لا يأكل بتاتاً و كان هذا التغيير يجعل الطفل يأكل وجباته فهناك الكثير من الاطفال يحبون تناول الطبخ على الفطور و شرب الحليب و تناول الحبوب على العشاء. 

١٩- قدمي للطفل أصناف الطعام الغنية بالسعرات الحرارية و هذا ضروري للأطفال الذين لا يشتهون الطعام و يكونون كثيري الحركة و النشاط مثل : الأفوكادو، الباستا، البروكلي، زبدة الفول السوداني، البيض، العسل، القرع، البطاطس الحلوة، الدجاج، الأسماك، البقوليات و الزبادي. 
٢٠- جعل الطفل يمارس اللعب و النشاط بشكل متكرر خلال اليوم لأن النشاط و الطاقة المصروفة تحفز الشهية. 
٢١- لا تتوقعي أن تتحسن شهية طفلك للطعام و اذا كُنتُم تتبعون نظام غذائي غير صحي او غير منظم ( كونوا مثالاً و قدوةً لأطفالكم ). 
٢٢- عدم إعطاء الطفل المال أو الهدايا مقابل أن يأكل لأنه سيمتنع عن الأكل في كل مرة حتى يأخذ شيء بالمقابل .
٢٣- التقليل من الأغذية الغنية بالألياف لأنها تساعد على الشبع مثل الرز الأسمر و الحبوب الكاملة و المعكرونة .
٢٤- التقليل من الحلويات و السكاكر لأنها تقلل الشهية حيث يجب تقديمها للطفل بعد الوجبات الرئيسية و ليس قبلها .
٢٥- عدم إضافة الكثير من التوابل الحارة ذات الرائحة القوية كالفلفل الأسود، الكاري، الثوم و غيرها الى الطعام مما يسبب رفض الطفل لتناوله و بالمقابل الإكثار من التوابل التي تحفز الشهية مثل الأوريغانو، الكزبرة، الشمر، الزنجبيل و القرفة. 
٢٦- عدم الإكثار من تقديم الأطعمة المقلية مثل البطاطس المقلية او الدجاج المقلي للطفل لإنها تزيد من التخمة و الإحساس بالشبع و تقلل من الشهية للطعام. 

٢٧- الإكثار من تناول الأطعمة الحاوية على مركب الزنك لكونه يحفز من الشهية عند الأطفال مثل الكاجو، الفول السوداني، اللوز، البندق، بذور القرع، جنين القمح، اللحوم بأنواعها، الفول، العدس، جبنة الشيدر، البطاطس و غيرها الكثير من الأطعمة التي يفضل إضافتها الى الوجبات الرئيسيّة او تقدم كوجبة خفيفة بين الوجبات. 
٢٨- لا تجعلي من وقت تناول الطعام وقت للمناقشات و حل المشاكل العائلية بل إجعليه وقت للمرح و المتعة لترغيب الطفل في الجلوس على المائدة و تناول الطعام. 
٢٩- لا تفيد شرابات أو حبوب الفيتامينات بزيادة الشهية عند الأطفال إلا إذا كان هناك نقص بها .
٣٠- يتم صرف بعض الشرابات للأطفال كفاتحات شهية و لزيادة الوزن و بالحقيقة لها فائدة قليلة فقط و لا ينصح بإستخدامها. 
د. معاوية العليوي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات
جار التحميل...